عمادي: “الأوقاف” تفخر بتكريم حفظة القرآن الكريم

أكد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المهندس فريد عمادي أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تفخر بتكريم ثلة من خاتمي حفظ القرآن الكريم وما يعنيه ذلك من رفعةٍ عليةٍ في الدنيا ومقام كريم يوم يبعث الناس لرب العالمين.
وقال عمادي خلال حفل تكريم الخاتمين أمس الأول في فندق كروان بلازا إن اعتناء الوزارة بمجال حفظ القرآن الكريم إنما ينطلق أساساً من كون القرآن محور حياة المسلمين ففي ضوئه تشكلت أمتنا وفي ظل أحكامه نشأت حضارتنا وعلى شرعته تكونت ثقافتنا، فهو لنا نحن المسلمين منهج حياة كامل ودليل عمل ومصدر قيم ودستور إصلاح وبناء عقيدة ومصدر تشريع، يقدم رؤية للحياة وآفاقاً للمستقبل، أقام أمه وبنى حضارة وشكل ثقافة وكان محل الوحدة الجامعة والمشروعية الكبرى للأمة، في مراحل حياتها كلها.
وأضاف عمادي إن الله تعبدنا بحفظ القرآن واستظهار آياته وجعل لذلك أجراً وفيراً وثواباً عظيماً لكن حذار من أن يستقر في نفوسنا أن حفظ القرآن هو نهاية المطاف وغاية الأمر وكمال المقصد فقد عاب الله على أهل الكتاب أنهم كانوا يقرأون ما بأيديهم دون أن يعلموا ما بها ولا يدرون ما فيها من أوامر وأحكام وشرائع.
وفي نهاية الحفل كرم وكيل وزارة الأوقاف المهندس فريد عمادي الوكيل المساعد لشؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية وليد الشعيب والمحتفى بهم.

المصدر: البوابة الإسلامية