اتساقاَ مع أهداف وغايات إدارة شؤون القرآن الكريم بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الرامية إلى تقديم خدمة مميزة للقرآن الكريم وأهله والمهتمين به.

أنشأت إدارة شؤون القرآن الكريم مشروعًا متميزًا في نوعه وهو ” مراكز القارئ الصغير ” لتأسيس اللغة العربية وتعليم القواعد الأساسية لقراءة القرآن الكريم ومعالجة ضعف القراءة العربية لدى طلبة وطالبات المرحلة الابتدائية والمبتدئين في القراءة .

وتشرف مراقبة حلقات تحفيظ القرآن الكريم على تشغيل المراكز وإدارتها وتوفير كافة المقومات والتجهيزات لأداء رسالتها على النحو المأمول

معلومات عن القارئ الصغير

الأهداف والرؤية

1- معالجة ضعف القراءة لدى طلبة المرحلة الابتدائية والمبتدئين في القراءة وتمكينهم من قراءة اللغة العربية على أسس علمية سليمة .
2- تعليم الطلبة القواعد الأساسية لقراءة القرآن بالتجويد وتمكينهم من القراءة دون استعانة بمن يلقنهم.
3- قراءة الجزء الثلاثين من القرآن الكريم ومن ثم حفظه ليلبي ما يحتاجه الطلبة المسلمون في حياتهم، وهذا الحفظ يكون بمثابة بنيان مرصوص لدى الطلبة ويمهد لهم الطريق لتحقيق أمنيتهم في حفظ القرآن الكريم كاملاً ، تلك الأمنية ، التي لا يخلو منها أي قلب مسلم.
4- زرع الآداب والقيم الإسلامية في قلوب النشء ليتكون لدينا جيل متمسك بثوابت ديننا الحنيف من أجل خلق مجتمع يكون القرآن خلقه ونبراس حياته.

الرسالة

نعمل على تحقيق الريادة في تأسيس اللغة العربية والقراءة الصحيحة للقرآن الكريم.

الرؤية

القضاء والتغلب على ضعف القراءة في أقصر زمن وبأسرع وقت وذلك بنشر وتطبيق منهج القارئ الصغير ( اقرأ وارتق) في كافة المؤسسات التعليمية داخل الكويت وخارجها في الدول العربية والإسلامية التي يعاني فيها طلبة المرحلة الابتدائية والمبتدئين في القراءة من ضعف القراءة .
وتؤمن الإدارة بضرورة التعاون لتحقيق الرؤية لأنها لا يمكن أن تحقق النجاح المطلوب في تحسين مستوى القراءة لدى الطلبة والقضاء على الضعف المتراكم والمتزايد إلا عن طريق التعاون بين المؤسسات التعليمية الأخرى الرسمية وغير الرسمية للدولة.
فالإدارة ترحب بمن يتفاعل معها في مكافحة هذه الظاهرة السلبية.
شعارنا.. وداعًا.. لضعف القراءة في هذا البلد
ومن ثم في الدول العربية والإسلامية بعد منهج القارئ الصغير

المميزات

المميزات

1- التأسيس :
يتأسس الطلبة باللغة العربية تأسيسًا قويًا على أسس علمية صحيحة ، مما يجعلهم متفوقين في الدراسة المدرسية.
2- التعليم :
يتعلم الطلبة أحكام التجويد من الصغر في قراءة القرآن الكريم ، فالتعليم في الصغر كالنقش على الحجر .
3- الإتقان :
يتقن الطلبة أحكام التجويد عمليًا من أول درس مثل التفخيم والترقيق في حروف الهجاء ، وإخراج الحرف من مخرجه .
4- الاعتماد على النفس :
يعتمد الطلبة على أنفسهم مما يغنيهم عن التلقين.
5- التركيز :
يعالج البرنامج مشكلة تشتت ذهن الطلبة وعدم التركيز عند القراءة .
6- الحفظ:
يحفظ الطلبة الجزء الثلاثين من القرآن الكريم بدرجات عالية من الإتقان.
7- المكافآت التشجيعية:
يعطى الطلبة مكافآت وهدايا تشجيعية متميزة.
8- البرامج الهادفة:
يلتحق الطلبة بالبرامج والأنشطة التربوية الهادفة.
9- العدد النموذجي :
لا يزيد عدد الطلبة والطالبات في الفصل الواحد عن (15) طالب / طالبة حتى يأخذوا حقهم من التعلم والاتقان .
10- المباني الملائمة:
تم إعداد مباني مجهزة فنيًا وإداريًا لاستقبال الطلبة والطالبات في بيئة آمنة.
11- الطاقم المتخصص:
يشرف على مراكز القارئ الصغير طاقم متخصص فنيًا وإداريًا وتربويًا.
12- التأهيل المتميز:
يتأهل الطلبة تأهيلا متميزا بعد تخرجهم من المركز كي يلتحقوا بمراكز التحفيظ ليحققوا أمنيتهم في حفظ القرآن الكريم كاملاً .

التسجيل
  • أن يكون كل من الطالب والطالبة لائقين صحيًا .
  • أن لا يقل عمر الطالب/الطالبة عن خمس سنين ولا يزيد عن 8 سنين .
  • أن يجتازوا اختبار قياس القدرات الذهنية واللغوية .
  • أن يتكفل ولي الأمر بإحضار ابنه/ابنته للمركز في الأوقات والأيام المحددة للبرنامج.
  • أن يتعهد ولي الأمر بالمتابعة والتجاوب مع متطلبات البرنامج.